أخبار العالم / مصر العربية

نائب جمهوري يطالب ترامب بتحمل تكاليف بناء الجدار: إنّه رجل غنيّ



طلب نائب ولاية كارولاينا الشمالية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التكفل شخصيًّا ببناء الجدار الذي سبق وأن دعا ترامب لبنائه على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. 

 

وأعرب الجمهوري والتر جونز في بيان له، الثلاثاء، عن قلقه من أن تمويل الجدار سيثقل كاهل الدين الوطني، مشيرًا إلى أنّ تحسين الأمن على الحدود الجنوبية مسألة ضرورية، وإلى أنّ الولايات المتحدة بحاجة إلى خطة مسؤولة ماليًّا لدفع ثمن الجدار، ولكن إذا لم تكن المكسيك ستدفع الثمن مقابل البناء، فهذا يعني ضرورة إيجاد الأموال داخليًّا.

 



وسبق وأن أثارت تصريحات الرئيس الأمريكي بخصوص تحمّل المكسيك لنفقات بناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك غضب الرئيس المكسيكي، الذي أكد أنّ بلاده لن تدفع "أبدا" تكلفة جدار حدودي يرغب نظيره الأميركي دونالد ترامب في تشييده لمنع المهاجرين غير الشرعيين من العبور إلى الأراضي الأميركية.

 

وقال بينيا نييتو على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي مخاطبًا ترامب: "لا، المكسيك لن تدفع أبدًا ثمن تكلفة جدار.. لا الآن ولا في أي وقت".

 

وطالب ترامب بتأمين مبلغ 5 مليارات من دافعي الضرائب لتمويل عملية بناء الجدار حيث سبق وأن مرّر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون للإنفاق الحكومي قصير الأجل يتضمن تخصيص مبلغ 5 مليارات لتمويل بناء الجدار الحدودي، لكن نواب الحزب الديمقراطي يؤكدون عدم دعمهم لمشروع القانون ويفضلون الإغلاق الحكومي على الرضوخ لرغبة الجمهوريين بخصوص تمويل بناء الجدار.

 

ويخطط الديمقراطيون في مجلس النواب لإجراء تصويت يوم الخميس بشأن حزمة تمويل لن تشمل الخمسة مليارات التي طلبها الرئيس دونالد ترامب لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

 

وقال مساعدون ديمقراطيون في الكونجرس إن الحزمة المكونة من جزءين ستشمل مشروع قانون للاستمرار في تمويل وزارة الأمن الداخلي عند المستويات الحالية حتى الثامن من فبرايربقيمة 1.3 مليار لأمن الحدود، فضلًا عن إجراءات لتمويل وكالات أخرى مغلقة حتى الثلاثين من سبتمبر، نهاية السنة المالية الحالية.

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا مصر العربية لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا