أخبار العالم / المساء برس

الحديدة تستعيد استقرارها تدريجياً.. 19 ألف طالب يمتحنون الثانوية العامة



المساء برس – الحديدة – خاص| عادت حالة الاستقرار تدريجياً إلى مدينة الحديدة غرب اليمن بعد مخاوف المواطنين من تصعيد عسكري للتحالف يهدف للسيطرة على المدينة ومينائها الاستراتيجي، وبدا اليوم الأول لامتحانات شهادة الثانوية العامة في المدينة مطمئناً ومؤشراً على عودة الأوضاع إلى طبيعتها نسبياً.
ودُشنت في مدارس مدينة الحديدة وباقي المديريات اليوم السبت امتحانات الشهادة العامة، وقال مصدر بوزارة التربية والتعليم في العاصمة صنعاء إن 19 ألفاً و450 طالباً وطالبة أدوا اليوم امتحانات الثانوية العامة بشكل طبيعي، مضيفاً في تصريح لـ”المساء برس” إن الوزارة عالجت أوضاع الطلاب النازحين مؤخراً وخصصت عدداً من المدارس لهم في مناطق نزوحهم بناءً على توجيهات قيادة وزارة التربية بحكومة الإنقاذ.
وعلى الرغم من التصاعد العسكري الأخير جنوب محافظة الحديدة، إلا أن اصطدام قوات التحالف السعودي الإماراتي بمقاومة شرسة من قبل مقاتلي القبائل التهامية تتقدمهم وحدات من الجيش اليمني المتخصصة، أدى إلى تمحور الصراع في الأطراف الغربية الجنوبية لجبهة الساحل الغربي فقط وانحسار الخطر عن مدينة الحديدة ومينائها، التي كانت قد شهدت موجة نزوح شبه متوسطة من المواطنين خوفاً من القصف الجوي لطيران التحالف.
وفي مديرية الحالي دشنت السلطة المحلية لمحافظة الحديدة ووزارة التربية والتعليم في حكومة صنعاء، أكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم أن “إجراء الامتحانات في هذا العام وفي ظروف كالتي تعيشها مدينة الحديدة يعد من أبرز صور الصمود التي تميّز بها الشعب اليمني”.
وعلّق قحيم على إقبال قرابة الـ20 ألفاً من طلاب وطالبات الثانوية العامة في الحديدة لأداء امتحانات الشهادة العامة تحت قصف طيران التحالف، بالقول إن ذلك “يعدُّ رداً واضحاً على ادعاءات العدوان ومرتزقته حول نزوح المواطنين من المحافظة”.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا المساء برس لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا