الارشيف / بوابة فيتو / بوابة فيتو

خبير تخطيط استراتيجي يطالب بإنشاء عربى موحد لتأهيل المدربين

أكد الاستشاري الدولي الدكتور أسامة العدل، خبير التخطيط الاستراتيجي وتطوير الأعمال، رئيس إدارة أكاديمية المستقبل، أهمية خلق ثقة بين المؤسسات المختلفة والمدربين وجهات التدريب.

وطالب بتشكيل عربى موحد لتأهيل المدربين العرب، وفقا للمعايير الدولية المتعارف عليها.

وأوضح, خلال فعاليات المؤتمر الدولي الأول لإدارة عمليات التدريب واعتماد وترقية المدربين العرب أن هناك نماذج دولية لاعتماد المدربين عالميًا.

وأكد أنه يجب الأخذ بها في الدول العربية وهى تتمثل في نموذج الجدارة للتدريب والتطوير البريطانى EOSC / بريطانيا، ونموذج الجدارة للتدريب والتطوير الأيرلندى FAS ونموذج الجمعية الأمريكية للتدريب والتطوير ASTD ونموذج المجلس العالمى لمواصفات التدريب IBSTPI، ونموذج الأكاديمية البريطانية لتطوير الموارد البشرية HRDA.

وتساءل العدل هل يكفى أن تحضر دورة لتكون بعدها مدربا، وهل يمكن أن تكون مدربا بدون مؤهلا تعليميا، وهل يمكن أن تكون مدربا بالخبرة، وقال:" بالطبع لا، هناك مبادىء ومعايير ثابتة لتأهيل المدربين واعتمادهم"، وأشار إلى أن التعليم الأمريكى وضع بعض المعايير لمنح الرخص للمدربين وهى تتمثل في: ما هو آخر كتاب قرأته في تخصصك ومتى صدر؟

وقال المعيار هو قراءة 2 كتاب شهريًا واحدًا في تخصصك والآخر عام.

وذكر المعايير في شكل أسئلة وقال:

ما آخر دورة حضرتها في تخصصك... ومتى؟
3 دورات سنويًا.

وما المجلة العلمية المتخصصة في مجالك والتي تتابعها باستمرار؟
مجلة كل شهر

وما آخر مؤتمر علمى متخصص في مجالك ؟ ومتى حضرته؟
المعدل : مؤتمر كل 3 سنوات

وأضاف أن المدرب يجب أن يغطى سنويا 30 يوما تدريبيا, كما أنه يتوجب عليه تأليف المادة العلمية التي يقدمها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من بوابة فيتو من خلال الرابط التالي بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا