الارشيف / رياضة / الخليج

محمد بن راشد: روح الفريق الواحد تقود إلى النتائج الإيجابية

توسكانا: علي الظاهري

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، الجولة الأولى من مهرجان سموه للقدرة في مدينة بيزا بإقليم توسكانا في إيطاليا، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.
وحلق فرسان بجميع ألقاب السباقات الدولية التي أقيمت على مدار يومين ضمن الحدث العالمي الذي شهد مشاركة ما يزيد على 500 فارس من نحو 44 دولة.
وتوج الفارس منصور الفارسي بلقب سباق ال 120 كم المصنف «نجمتين»، ممتطياً صهوة «ماجيك كلين تايالا» لإسطبلات إم.آر.إم، مسجلاً زمناً قدره 4.29.37 ساعة، واحتل المركز الثاني الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «شنه» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 4.29.38 ساعة، وجاء الفارس غانم العويسي في المركز الثالث على صهوة «دي جينه دي فيجنولس» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 4.29.39 ساعة.
وظفر الفارس محمد عايده بلقب سباق ال 160 كم المصنف «3 نجمات» ممتطياً صهوة «طاهر دي بارذاس» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 7.06.49 ساعة، وحل ثانياً سالم حمد ملهفوف الكتبي على صهوة «كردوس» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 7.06.50 ساعة، وجاء في المركز الثالث الفارس حمد عبيد الكعبي على صهوة «سيام دى بارذاس» لإسطبلات إم.آر.إم، مسجلاً زمناً قدره 7.06.56 ساعة.
وبلغت قيمة جوائز المهرجان نصف مليون يورو في الحدث الذي يقام برعاية مؤسسة ميدان وشركة عزيزي للتطوير العقاري وتنظيم نادي دبي للفروسية، وذلك تحت مظلة الاتحاد الإيطالي للفروسية وإشراف الاتحاد الدولي للفروسية.
وبعد انتهاء السباقات، قام محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، وميرويس عزيزي رئيس عزيزي للتطوير العقاري، بتتويج الأبطال الفائزين بالمراكز الأولى ضمن السباقين.
وأكد صقر الريسي سفير الدولة لدى إيطاليا، أهمية المهرجان، ودوره في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات خاصة في سباقات الفروسية، متوجهاً بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مؤكداً أن حضور سموه بمثابة دعم كبير للمنطقة ولسباقات القدرة الإيطالية المقامة سنوياً.
وأشاد الريسي بنجاح الحدث الذي شهد مشاركة قياسية بمعدل أكثر من 500 فارس من مختلف أنحاء العالم، فضلاً عن التنظيم المميز وفق أعلى المعايير، مشيراً إلى أن المهرجان يقام في منطقة مميزة في إيطاليا التي تحتفي باستضافة المهرجان وتعتبره من أهم المناسبات الرياضية.
وأضاف الريسي قائلاً: هناك الكثير من أوجه التعاون والشراكة بين دولة وجمهورية إيطاليا في مجالات مثل التاريخ وحب الفروسية وغيرها، إذ يساهم اهتمام فارس العرب بهذا الحدث العالمي في تعزيز العلاقات المتميزة، خاصة في ظل الحضور الكبير من المسؤولين وملاك الخيل والجمهور الذي ينتظر المهرجان بشغف كبير.
من جهته، أعرب محمد عيسى العضب عن سعادته بالنجاح الكبير للجولة الأولى من المهرجان، وقال إن الحدث تميز من جميع النواحي بما في ذلك التنظيم والمشاركة القياسية على مستوى جميع السباقات.
وقال المدير العام لنادي دبي للفروسية، إن حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أكبر تتويج وكان تواجد سموه بمثابة شهادة نجاح لهذا الحدث الكبير الذي يحمل اسم فارس العرب، وذلك ما ترجمه الحضور الأوروبي والعالمي للمهرجان، متوجهاً في الوقت نفسه بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، على متابعته المستمرة.

إسماعيل محمد: «ماجيك» فرضت نفسها

أكد المدرب إسماعيل محمد أن الفرس «ماجيك كلين تايالا» التي ظفرت بلقب السباق البالغة مسافته 120 كم المصنف «نجمتين»، فرضت نفسها بقوة منذ دخولها إسطبلات إم.آر.إم حديثاً قادمة من أستراليا، مشيراً إلى أن الفرس شاركت أخيراً في سباق أوستن بارك بإنجلترا من فئة «نجمة واحدة» محرزة المركز الثالث. وأضاف إسماعيل أن البطلة كشفت عن إمكانياتها مبكراً، وذلك رغم أنها من الخيول الأسترالية حديثة العهد على الإسطبل، وقدمت أداءً رائعاً أمام منافسة قوية في أحد أهم سباقات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة بإيطاليا. وأعرب إسماعيل محمد عن سعادته بالإنجازات التي حققتها إسطبلات إم.آر.إم في مهرجان القدرة بإيطاليا وذلك عبر السيطرة على معظم الألقاب، مشيراً إلى أن الإسطبل الأحمر شارك ضمن منافسات المهرجان ب 13 فرساً من النخبة تم استقطابها من مزرعة نيوماركت.

الفارسي: فخور باللقب

قال الفارس منصور الفارسي، صاحب المركز الأول في سباق ال 120 كم، إنه فخور باللقب، مشيداً بأداء الفرس البطلة «ماجيك كلين تايالا» التي حققت المفاجأة بالنسبة له بعد انتزاع اللقب رغم المنافسة الصعبة والقوية من مختلف الفرسان المشاركين والقادمين من مختلف دول العالم.
وذكر البطل أن وجهته المقبلة هي سباق أوستن بارك بإنجلترا الأسبوع المقبل لمسافة 160 كم.

«بروفة» لبطولة أمم أوروبا

أكد الحكم الدولي أحمد الحمادي، أن نجاح المهرجان يعد بمثابة بروفة ناجحة لهم استعداداً لبطولة أمم أوروبا التي ستقام العام المقبل، إضافة إلى العالم للقدرة 2020 التي تستضيفها توسكانا بإيطاليا، مشيراً إلى أن ختام المهرجان كان مثيراً ورائعاً من جميع النواحي، سواء التنظيمية أو على مستوى التحكيم المطبق وفق أعلى معايير المصداقية والشفافية.

سيطرة إماراتية منذ المرحلة الأولى وصولاً إلى خط النهاية.

بالعودة إلى تفاصيل منافسات تحدي ال 160 كم، فقد تصدر الفارس حمد عبيد الكعبي المرحلة الأولى لمسافة 33 كم «الأعلام البرتقالية»، ممتطياً صهوة الجواد «سيام دي بارذس» لإسطبلات إم.آر.إم، مسجلاً زمناً قدره 1.27.20 ساعة، واحتل المركز الثاني الفارس الإسباني مورال أليكس على صهوة الفرس «سافين»، مسجلاً زمناً قدره 1.27.24 ساعة، وجاء في المركز الثالث الفارس رودريجز أومار على صهوة الجواد «سيولي مان»، مسجلاً زمناً قدره 1.27.29 ساعة.
وتصدر الفارس الإسباني لوكا مورال المرحلة الثانية من السباق لمسافة 28 كم «الأعلام البيضاء» على صهوة «سافيين»، مسجلاً زمناً قدره 2.44.20 ساعة، وجاء في المركز الثاني الفارس حمد عبيد الكعبي على صهوة «سيام دي بارذاس» لإسطبلات إم.آر.إم، مسجلاً زمناً قدره 2.44.21 ساعة، وقفز إلى المركز الثالث الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة «رماح» لإسطبلات إم.آر.إم بعد أن حل ثامناً في المرحلة الأولى، مسجلاً زمناً قدره 2.44.24 ساعة.
واستعاد الفارس حمد عبيد الكعبي الصدارة في المرحلة الثالثة لمسافة 31 كم «الأعلام الزرقاء»، مسجلاً زمناً قدره 4.13.16 ساعة، وتقدم الفارس سيف أحمد المزروعي إلى المركز الثاني بدلاً من الثالث، مسجلاً زمناً قدره 4.13.16 ساعة، فيما تراجع الفارس الإسباني لوكا مورال عند المركز الثالث فاقداً الصدارة مسجلاً زمناً قدره 4.13.29 ساعة.
وحافظ الفارس حمد عبيد الكعبي على صدارته في المرحلة الرابعة لمسافة 20 كم «الأعلام الصفراء»، وحل ثانياً الفارس سيف المزروعي على صهوة «رماح»، تلاه في المركز الثالث الفارس الإسباني لوكا مورال.
وتصدر الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي الرحلة الخامسة لمسافة 28 كم «الأعلام البيضاء» على صهوة «كردوس» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 6.18.15 ساعة، واحتل المركز الثاني الفارس سهيل الغيلاني على صهوة «فازي دي لايلين» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 6.18.22 ساعة، بينما تراجع عند المركز الثالث الفارس حمد عبيد الكعبي مسجلاً زمناً قدره 6.18.25 ساعة.
وفي سباق ال 120 كم، تصدر الفارس سعيد أحمد الشامسي المرحلة الأولى لمسافة 33 كم «الأعلام البرتقالية»، ممتطياً صهوة «ربدان» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 1.19.28ساعة، واحتل المركز الثاني الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم على صهوة «انتصار» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 1.19.31 ساعة، وجاء في المركز الثالث الفارس غيث صقر على صهوة «جي أم باهو» لإسطبلات إم 7، مسجلاً زمناً قدره 1.19.38ساعة.
وحافظ فرسان على مراكزهم في المرحلة الثانية لمسافة 31 كم «الإعلام البيضاء» في سباق ال 120 كم، حيث تصدر الفارس سعيد أحمد الشامسي هذه المرحلة، مسجلاً زمناً قدره 2.18.12 ساعة، وحل ثانياً الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم على صهوة «انتصار» لإسطبلات إم.آر.إم مسجلاً زمناً قدره 2.18.14 ساعة، فيما قفز الفارس منصور الفارسي إلى المركز الثالث بدلاً من الثامن على صهوة الفرس «ماجيك كلين تايالا» لإسطبلات إم.آر.إم.
وانتزع الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، صدارة المرحلة الثالثة لمسافة 31 كم «الأعلام الزرقاء» على صهوة «انتصار»، مسجلاً زمناً قدره 3.30.43 ساعة، وجاء في الثاني الفارس منصور الفارسي مسجلاً زمناً قدره 3.31.01 ساعة، فيما حل ثالثاً الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «شنه» لإسطبلات إف 3، مسجلاً زمناً قدره 3.31.34 ساعة.

أرقام

شهد السباق الأول لمسافة 120 كم المصنف «نجمتين»، نحو 74 حالة انسحاب من الخيول المشاركة، بسبب عدم اجتياز الفحص الطبي الذي يعقب كل مرحلة نتيجة ارتفاع معدل ضربات القلب، أو العرج، أو بناء على رغبة الفارس نفسه في عدم استكمال السباق رأفة بالخيل، وكان من أبرز الفرسان المنسحبين الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، على صهوة «انتصار» لإسطبل إم 7.
كما شهد السباق الأطول لمسافة 160 كم نحو 16 حالة انسحاب ضمن مراحله الست المختلفة.
وشهد سباق اليوم الأخير لمسافة 120 كم CEI المصنف «نجمتين»، مشاركة 172 فارساً من مختلف دول العالم، أبرزها وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا والأرجنتين، وغيرها من الدول.

فارس من أصحاب الهمم

خطف الفارس الإيطالي فابيو اوليفاستري من أصحاب الهمم الأضواء في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، بعد أن تعرف الحضور على قصة كفاحه، حيث استطاع تحدي المصاعب وقهر المستحيل بعد مشاركته في أحد السباقات الإيطالية التأهيلية لمسافة 60 كم وإنهاء المنافسة مع الأسوياء بإحراز المركز السابع، ليقدم مثالاً استثنائياً في مفهوم الإرادة.
ويهوى فابيو رياضة الفروسية منذ وقت مبكر، وهو إيطالي من سكان مدينة فلورنسا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من الخليج من خلال الرابط التالي الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا