رياضة / Sport360

سولسكاير يوضح دور سانشيز المحتمل مع



انقلب حال مانشستر يونايتد رأساً على عقب منذ إقالة المدرب البرتغالي الشهير وتعيين جونار سولسكاير كمدرب مؤقت حتى نهاية الموسم، حيث حقق الفريق انتصاره الثالث على التوالي يوم أمس بعد تغلبه على بورنموث برباعية مقابل هدف يتيم ضمن إطار الجولة الافتتاحية لمرحلة الإياب من بطولة الدوري الإنجليزي.

ونشرت صحيفة ماركا الإسبانية الأسباب وراء انتفاضة الشياطين الحمر بعد رحيل مورينيو، والتغييرات التي أجراها المدرب الجديد سولسكاير لكي يظهر الفريق بهذا الشكل المميز ويحقق نتائج رائعة، والتي جاءت على النحو التالي:-

الحرية للاعبين



مانشستر يونايتد أصبح يلعب مع سولسكاير بشكل أكثر تعقيداً مما كان عليه مع مورينيو، فقد بات يتمتع اللاعبين بحرية أكبر بالحركة، وهناك مرونة بتغيير الشكل التكتيكي، كما أصبح الفريق يعتمد على الأطراف وفتح الملعب.

الاستحواذ على الكرة

من الواضح أن سولسكاير يهتم بالسيطرة على الكرة وحرمان المنافس منها، وهذا يتضح من النسب التي خرج بها الفريق في مبارياته الثلاث، والتي جاءت بـ72% أمام كارديف، و65% ضد هيدرسفيلد،  وأخيراً 63% ضد بورنموث، بينما لم يكن مورينيو يهتم بهذا الجانب حتى وإن تفوق على خصومه أحياناً بنسبة الاستحواذ.

راشفورد المهاجم الجديد

من التغييرات المهمة جداً التي قام بها سولسكاير هي الاعتماد على ماركوس راشفورد في مركز رأس الحربة، فقد شارك في هذا المركز بالمباريات الثلاث للمدرب الجديد، وظهر خلالها أنه يجيد شغل هذا المركز.

النجاعة الهجومية

سجل 38 هدفاً خلال 24 مباراة مع منذ بداية الموسم، بمعدل 1.58 هدف في المباراة الواحدة، بينما أحرز الفريق 12 هدفاً خلال 3 مباريات فقط مع سولسكاير، بمعدل 4 أهداف في المباراة، مما يوضح أن اليونايتد بات يتمتع بنجاعة هجومية.

انفجار

مدهش ما يقدمه النجم الفرنسي منذ إقالة مورينيو الذي كان قد دخل معه في صدامات عديدة، فقد أحرز بوجبا 4 أهداف خلال المباريات الثلاث وصنع ثلاثة آخرين، وقد ساهم بتسجيل هدفين على الأقل في كل مباراة.

إقصاء فلايني

كان النجم البلجيكي أبرز ضحايا المدرب سولسكاير، حيث لم يخض سوى 3 دقائق فقط في آخر 3 مباريات، بينما كان فيلايني أحد العناصر المهمة لجوزيه مورينيو ويخدم أهدافه التكتيكية التي لم يكن معجب بها أحد.

تألق اندير هيريرا

رغم أنه لم يجدد عقده الذي سينتهي مع نهاية الموسم، إلا أن أندير هيريرا قدم مستوى عالي جداً مع سولسكاير الذي منحه الثقة التي كان يحتاجها، وبات لاعباً محورياً في تشكيلة اليونايتد، كما أصبح المدرب الجديد يعتمد بشكل أكبر على اللاعبين المتخرجين من أكاديمية النادي.

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا Sport360 لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا