رياضة / Sport360

مدافع منتخب البرتغال يدخل التاريخ بعد هدفه في مرمي منتخب أوروجواي



موقع سبورت 360 – إنتهى اليوم الأول في الأدوار الإقصائية بخروج منتخب الأرجنتين بقيادة ومنتخب البرتغال بقيادة مُبكراً من في دور الستة عشر لتفقد البطولة أحد أهم نجومها على الإطلاق وفي المقابل تأكدت اولى مواجهات دور الثمانية بين منتخب فرنسا ومنتخب الأوروجواي .

وظهرت المباراتين بشكل تنافسي قوي للغاية حيثُ إستمتع الجميع بالمواجهتين حيثُ تم إحراز 7 أهداف في المباراة الأولى ولم يكن هناك أي منتخب لديه الثقة في التأهل خلال المباراة حتى الدقائق الأخيرة، والمباراة الثانية حتى أن لم يكن بها الكثير من الأهداف لكنها كانت مثيرة في أحداثها وجمعت بين مدربين لديهم حنكة تكتيكية كبيرة حيثُ تغيرت أفكارهما داخل المباراة كثيراً وكل منهما كان يبحث عن أهدافه الخاصة .

فرنسا تقصي الأرجنتين بنتيجة 4-3

قدم المنتخب الفرنسي مباراة كبيرة للغاية تألق فيها الشاب مبابي الذي قاد بلاده بنجاح إلى دور الثمانية بفضل الهدفين الذي أحرزهما بشكل أكثر من رائعة بالإضافة إلى تسببه في ركلة جزاء ببداية اللقاء، في المقابل حاول ميسي كثيراً أن يساعد بلاده على إحداث المفاجأة فقد قام بصناعة هدفين لزملائه لكنهما لم يشفعا كثيراً في تعديل النتيجة .

رغم أن كلا المدربين عليهما الكثير من الإنتقادات فالمدير الفني للأرجنتين سامباولي يُعاني من عناوين الصحافة التي تتهمه بعدم فرض شخصيته على الفريق أما ديديه ديشامب فبسبب طريقته الدفاعية يُقتل متعة الجماهير الفرنسية رغم كوكبة النجوم المتواجدة ضمن الفريق إلا أن نجوم المنتخبين إنتفضا لتقديم مباراة رائعة تفوق فيها نجوم منتخب فرنسا بفضل تحركاتهم ومهاراتهم الكبيرة .

فقد تقدم جريزمان بهدف من ركلة جزاء ثم رد عليه دي ماريا بتسديدة أكثر من رائعة لتسكن شباك هوجو لوريس ثم في الشوط الثاني بعد تسديدة قوية من يحولها ميركادو إلى المرمى ليُعلن عن الهدف الثاني للأرجنتين، ولم يهدأ منتخب فرنسا كثيراً فقد تعادل بهدف أكثر من رائع عن طريق المدافع الشاب بافار وبعد ذلك إنفجر مبابي ليُحرز هدفين ليُعلن بهما أنه القادم ليكون أفضل لاعب في العالم، حاول ميسي بعد ذلك حتى نجح في صناعة  الهدف الثالث لأجويرو لكن لم تستطع الأرجنتين أن تعدل النتيجة فقد أطلق الحكم صافرة النهاية ليُعلن عن خروج الأرجنتين من .

البرتغال تودع البطولة بالخسارة أمام أوروجواي 1-2

في مباراة لم تقل متعتها عن المباراة الأولى نجح كافاني برفقة سواريز في إقصاء ليزيدوا متعة المفاجأت في 2018، وتفوق أيضاً العجوز الماكر أوسكار تاباريز على سانتوس تكتيكياً داخل الملعب بإحكام الخطة الدفاعية حتى ينجح في إبعاد نهائياً عن منطقة الجزاء .

رغم صعوبة المباراة تكتيكياً إلا أن بعض التفاصيل البسيطة هي من حسمت النتيجة بشكل كبير فلم يكن هناك العديد من الأهداف مثل المباراة الأولى ورغم ذلك كان هناك تنافس كبير بين المنتخبين حتى الدقائق الأخيرة .

وتقدم لـ منتخب أوروجواي سريعاً في بداية اللقاء نجم كافاني برأسية أكثر من رائعة من صناعة نجم ثم عادل النتيجة نجم دفاع منتخب البرتغال بيبي بعد رأسية رائعة من ركلة ركنية ثم أعاد منتخب الأوروجواي للمقدمة مُجدداً كافاني بعد هدف أكثر من رائع ليُنهي به آمال البرتغال في العودة إلى اللقاء .

اقرأ المزيد



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا Sport360 لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا