رياضة / Sport360

الكشف عن السبب الرئيسي الذي قد يقف أمام إقالة الاتحاد الأرجنتيني لسامباولي



كشف مراسل “بي إن سبورت” إبراهيم خضيرة على أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، لا يزال يدفع رواتب 3 مدربين سابقين، أشرفوا على تدريب المنتخب الأرجنتيني في الفترة الممتدة من 2011 إلى 2016، وهم تاتا مارتينو، إدجاردو باوزا، أليخاندرو سابيلا.

رواتب تثقل كاهل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، ما قد يقف حجرة عثرة أمام إمكانية إقالة المدرب الحالي خورخي سامباولي الذي يمتد عقده مع منتخب الأرجنتين حتى بقطر 2022.

وتزايدت التكهنات بشأن رغبة الاتحاد الأرجنتيني في إقالة سامباولي بعدما فشل في الذهاب بالمنتخب الوطني إلى أبعد من دور 16 في بروسيا، حيث غادر أصدقاء ميسي المونديال عقب الهزيمة أمام منتخب فرنسا (3ـ4)، بعد صعودهم بشق الأنفس إلى ثمن النهائي، كثاني المجموعة، خلف كرواتيا.

وكان سامباولي من جانبه قد نفى نيته الاستقالة من تدريب منتخب “راقصي التانجو”، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي تلى مباراة منتخب فرنسا، حيث في رد على سؤال أحد الصحفيين قال:” ” بعيداً عن الألم لن أتأخذ قرار مزاجي، أنا في المكان الذي أود أن أكون فيه، و لا أرغب في الاستقالة.”

وبهذا يكون الاتحاد الأرجنتيني أمام خيارين إن أراد استبدال سامباولي، إما بإقالته ومواصلة دفع راتبه حتى 2022، أو كسر عقده، الذي يبلغ الشرط الجزائي فيه 20 مليون يورو.

اقرأ المزيد



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا Sport360 لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا