وكالة أنباء أونا / وكالة أنباء أونا

«البحوث الإسلامية» يطلق حملة إلكترونية لمواجهة ظاهرة الإدمان



أطلق مجمع البحوث الإسلامية عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك” وموقعه الإلكتروني، حملة موسعة لمواجهة الإدمان وبيان خطر تعاطي المخدرات على الفرد والأسرة والمجتمع، وذلك بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد والحاجة إلى الحفاظ على الطلاب من خطر هذه الظاهرة الخبيثة، ودعوتهم إلى التركيز في دروسهم والعمل على بناء مستقبلهم، حيث تأتي هذه الحملة ضمن حملات التوعية التي يقوم بها المجمع لمواجهة الأمراض الاجتماعية.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور محيي الدين عفيفي إن الحملة تستهدف توعية أفراد المجتمع وخاصةً فئة الشباب بالنتائج الخطيرة للانخراط في دروب الإدمان من خلال خطاب عقلي يساهم في دعم وبناء شخصية هؤلاء الشباب لتتوافر لديهم العزيمة والقدرة على مواجهة هذا التحدي الخطير الذي يدمر قوة المجتمع ويهدم الأسر ويقضي على الطموحات والآمال.

وأضاف الأمين العام أن الحملة توضح أثر تلك المخدرات على البناء الجسدي والعقلي للإنسان، فضلا عن كيفية مواجهة هذا الوباء والبحث عن سبل الوقاية وتجنب مخاطره، فضلا عن توجيه رسائل للآباء والأمهات بضرورة المتابعة الدقيقة والاهتمام بالأبناء في مختلف المراحل العمرية، لأجل الحفاظ عليهم من الوقوع في فخ الإدمان.

وأوضح عفيفي، أن الحملة تركز أيضا على دور الشباب في بناء الوطن مما يسهم في توفير حياة كريمة لهم وللأجيال القادمة.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا وكالة أنباء أونا لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا