وكالة أنباء أونا / وكالة أنباء أونا

رسميًا .. فتح معبر حدودي بين إثيوبيا وإريتريا



فتحت إثيوبيا وإريتريا، الخصمتان السابقتان الواقعتان شرقي أفريقيا، رسميًا معبرهما الحدودي اليوم الثلاثاء ، في أحدث انفراجة في التحسن الدبلوماسي المستمر بينهما .

وأقيم حفل فتح المعبر، الذي حضره قادة البلدين، في منطقة شهدت أعنف المعارك خلال الحرب الحدودية بينهما (1998-2000).

وغرّد وزير الإعلام الإريتري، يماني جبريمسكل، عبر تويتر أن “رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والرئيس الإريتري أسياس أفورقي فتحا رسميا معبر ديباي سيما-بوري بين البلدين من أجل الاتصال عبر النقل البري”.

وأظهرت صور تم التقاطها للحدث أشخاصا من جانبي الحدود يحتضنون بعضهم البعض ويحتفلون بعد 20 عاما من الانفصال.

وقطعت إثيوبيا وإريتريا جميع العلاقات الدبلوماسية بعد حربهما الحدودية، والتي أودت بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص.

وفي وقت سابق من هذا العام ، قبل أبي أحمد اتفاقا حدوديا رفضته إثيوبيا من قبل ، وأعلن البلدان رسميا السلام بينهما.

وقال أبي أحمد، في كلمة بمناسبة العام الإثيوبي الجديد مساء الاثنين: “اعتبارا من اليوم سيزدهر الإثيوبيون والإريتريون معا ويسيرون في انسجام”.

كما قال القائد الإصلاحي: “لقد مررنا بأوقات عصيبة وكان شبابنا تحت ظلال العنف والموت. لكن الشهور الخمسة الماضية جلبت الأمل والمصالحة”.

د ب ا



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا وكالة أنباء أونا لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا