إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

محمد حليم بركات يكتب: حازم إمام .. ولكن!



أسطورة التاريخية المتكاملة في كرة القدم .. معشوق الجماهير المصرية وأسطورتها عبر الزمن.. سلطان نصف الملعب وحامل لوائه.. فوق كل هذا هو الأسطورة الخارقة صاحبة الأخلاق المارقة لكل القلوب.. لم يمر على الكرة المصرية أحد مثل الإمبراطور، موهبة خارقة وأخلاق رفيعة وثقافة عالية ووسامة ساحرة وحضور طاغي.

لم يكن سيد الـ”ثرو باس” ومؤسسها في الملاعب المصرية بشكلها الحديث مجرد واحد من أحد عشر في الملعب بل كان عنوان الفريق “زمالك حازم إمام” صاحب أفضل نسخة للزمالك على مر العصور.. المتكامل دفاعًا وهجومًا.. أساطير في كل مركز استطاعوا أن يحققوا ٢٠ بطولة في ثماني سنوات منهم ٧ بطولات في عام واحد كأول وأخر جيل يحقق هذا في تاريخ الكرة منذ إختراعها في عام ١٨٤٨ حتى اليوم.

بوصفي أحد مشجعي منذ ١٩٩١ المتشددين لم أكن لأرى حازم إمام بعد اعتزاله سوى على مقعد رئاسة النادي، وبعدها رئاسة الإتحاد الإفريقي.. هذا فقط ما كنت أتخيله لحازم إمام ولا أتقبل سوى هذا.. لم أتقبله مدربًا فيختلف عليه الناس أو إعلاميًا فتتساوى رأسه برأس هؤلاء “الأرزقية” الذين تحركهم مصالحهم مع أنديه وشخصيات.. حازم خُلق ليكون على عرش في الملعب وفي الإدارة وعلى عرش الكرة الإفريقية، فهو الواجهة الوحيدة التي يمكن أن ترشحها لهذا المنصب.

ليس له أي فضل على حازم إمام، بل على العكس هناك ثلاث لاعبين على الأكثر هم أصحاب الفضل على النادي، هم من كانوا سيباً رئيساً في بناء قاعدة شعبية للنادي.. هؤلاء هم أصحاب الموهبة الخارقة.. حازم إمام أحد أهم هؤلاء.

رئيس الذي يضع النادي العريق عرضه للإهانة بسبب تصرفاته وألفاظه التي لا يرضى عنها أي زمالكاوي، أراد أن ينقل معركته مع اللجنة الأوليمبية إلى معركة مع الأسطورة حازم إمام أحد أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية بعد تفوضيه من إتحاد الكرة.

رئيس الذي يعاني منه الزمالكاوية قبل أي مشجع أخر قرر أن يشطب عضوية حازم إمام، وآخرون من الزمالكاوية من أعضاء اللجنة الأوليمبية بسبب موافقتهم على قرارات اللجنة الأوليمبية ضده .. لكنه استغل شيئًا أنا لم أصدقه!

تضمنت القرارات التي أتخذت ضد قرارًا عجيبًا: ( نقل جميع المنافسات الرياضية خارج ملاعب نادي إلى مكان أخر)

هل هذا القرار ضد أم ضد ؟ هل حدث من قبل قرار كهذا مع أي نادي عوقب برئيسه بعقاب جماعي للنادي؟

هل يقبل أي زمالكاوي على وجه الأرض أن يعاقب لاعبي ومدربي وإداريي ٣٤ لعبة بالنادي لأن رئيسه تعدى بالقول على رئيس اللجنة الأوليمبية؟

معظم الزمالكاوية كانوا في غاية السعادة من الأنباء التي وردت عن إيقاف رئيس النادي من حضور المباريات الرياضية أو حتى إسقاطه من رئاسة النادي.. لكن قرار كهذا يتم عقاب النادي كله بسبب مهاترات مع هشام حطب فهذا بالنسبة لي إهانة لنادي !

قبل صدور القرار لم أصدق أن حازم إمام وافق على قرار كهذا، واتصلت به هاتفياً لم يرد وأرسلت إليه رسالة فحواها هل وقعت على هذا القرار .. قرأ الرسالة ولم يرد!

حتى نشر بيان اللجنة الأوليمبية متضمناً القرار ومذيلاً بتوقيع أعضاء اللجنة الأوليمبية ومنهم أحد أساطير النادي عبر التاريخ!

لا مكان هنا للحديث عن شفافية حازم إمام، وعدم الكيل بمكيالين جراء الموافقة على قرار كهذا وأن العدالة عمياء وحديث مهاترات من هذا القبيل.. فالقرار كان حالة فريدة لم نراها من قبل ولن نرها من بعد، ويعلم حازم مدى تأثير هذا على النادي العريق سواء جماهيرياً على مستوى هيبة النادي، وفنياً على مستوى تقدير اللاعبين لحجم نادي الذي ينفذ فيه دائماً مالا يتم تنفيذه على أي نادي من قبل..

كما حدث في السنوات العجاف التي استبيح فيها عرض النادي جراء خلاف حسن صقر مع ، وكانت النتيجة انه هو النادي الوحيد الذي عاش ٨ سنوات بدون مجلس إدارة منتخب كانت كفيله بضياع كل شيء وانهيار تام للنادي.

لماذا عندما يعجز كل مسؤول عن الانتصار على يقرر الانتصار على النادي والمصيبة أنهم من أبناء النادي؟!

لست مع شطب عضوية حازم إمام فكما قلت .. هو صاحب فضل عظيم على النادي وعضويته شرف للنادي .. ولكن لماذا استسهل حازم إمام الموافقة على نقل هؤلاء خصومتهم مع مرتضى إلى خصومة مع النادي!؟

كيف ساند المشاهير حازم إمام في أزمته مع مرتضى منصور؟



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا إعلام.أورج لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا