الارشيف / فن / huffpostarabi

حوصروا في الأفلام ولم ينجحوا في الهروب منها.. 15 ممثلاً حرُموا من أداء أدوار جديدة

قد تكون لحظة توقيع أي ممثل أو ممثلة على عقد هوليوود بمثابة نقطة الانطلاق نحو الشهرة والثراء، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون، أنها قد تكون لحظة حصرهم في أدوار لا يريدون أن يلعبوها.

ووفق ما ذكره موقع screenrant، كان هناك العديد من الممثلين والممثلات الشباب الذين وقّعوا على الصفقة الأولى التي عُرضت عليهم، دون النظر في الانعكاسات طويلة الأمد لما كان متوقَّعاً منهم. وبعدما اشتُهروا، وقُدمت لهم عروض أخرى، اضطروا إلى تجاهلها؛ للوفاء بالتزاماتهم السابقة.

ورصد تقرير الموقع 15 ممثلاً سُجنوا في أدوار أفلام ومسلسلات تلفزيونية لم يتمكنوا من الهروب منها:

15- ناتالي دورمر

أدّت ناتالي دورمر شخصية مارجيري تايريل في الموسم الثاني من GAME OF THRONES، والتي كانت زوجة رينلي براثيون، التي تزوجها كجزء من اتفاق مع عائلتها.

بعد اغتيال رينلي، خُطبت إلى جوفري براثيون، الذي يموت بعد ذلك في يوم زفافهما.
مارجيري لديها حفل زفاف أخير على تومين براثيون، قبل أن تُقتل من قِبل مؤامرة سيرسي في الحريق الهائل بمعبد بيلور العظيم.

ولكن، يبدو أن مارجيري كانت تموت قبل ذلك بطريقة أخرى؛ إذ طلبت ناتالي دورمر أن ينتهي دورها في العرض بالموسم السابق.

أرادت ترك GAME OF THRONES؛ من أجل متابعة مشروع مختلف. رفض منتجو المسلسل السماح لها بالمغادرة مبكراً، على الرغم من أنهم أكدوا لها أن مارجيري ستذهب لموسم آخر فقط.

إذا كان منتجو GAME OF THRONES قبِلوا اقتراح دورمر، كان من المحتمل أن تكون قد قُتلت من قِبل المؤمنين بالآلهة الـ7 في الموسم الخامس من العرض.

14. بيرت وارد -BATMAN

كانت هناك نسخ عديدة من باتمان، مع العديد من الممثلين المختلفين يلعبون الدور القيادي. في حين أن هناك العديد من الحجج القوية التي تحدد أي الممثلين أفضل في دور باتمان، نادراً ما ترى تلك الجدليات حول أيهم أفضل للعب دور روبن.

قد يكون هذا بسبب أن الشخصية لم تظهر بالقدر الكافي. ومع ذلك، فإن معظم الناس تختار بيرت وارد، الذي لعب دور روبن في المسلسل التلفزيوني BATMAN، وهو المرشح الأكثر احتمالاً، الذي ترك بصمة في تأدية الدور.

عُرض على بيرت وارد تأدية الدور الرئيس في The Graduate، والذي كان من شأنه أن يجعل منه نجماً أكبر بكثير مما كان عليه بالفعل، وربما ساعده على الفرار من ارتباطه القوي بدور روبن.

لسوء الحظ، أُجبر على رفض الدور من قِبل منتجي "باتمان"؛ لأنهم لم يرغبوا في رؤيته بأدوار الكبار التي قد تقلل من العلامة التجارية لـ"باتمان".

ذهب الدور القيادي في The Graduate الي داستن هوفمان، الذي انطلق إلى النجومية عن طريق الفيلم.

13. تشانينج تاتوم - G.I. JOE

يُذكر أن أفلام G.I. JOE ليست محبوبة من النقاد، لكنها تجني الكثير من المال في شباك التذاكر. يلعب تشانينج تاتوم الدور الرئيس في G.I. JOE.

لم يرد تاتوم في الواقع أن يظهر في أفلام G.I. JOE، وكشف في مقابلة مع هوارد ستيرن أنه أُجبر على القيام بالدور كجزء من صفقة ثلاثية وُقّعت مع بارامونت.

وقيل له بعبارات لا لبس فيها، إن رفضه هذا الدور كان سيعني دعوى قضائية من المحتمل أن يخسرها. وقد انتقد تاتوم علناً الأفلام في عدة مناسبات، وقال مراراً إنه لم يرد أبداً أن يأخذ هذا الدور الشهير الذي سيقلل من شأنه.

12. إيميلي بلانت - GULLIVER’S TRAVELS

كانت الأرملة السوداء أول خارقة أنثى في مجموعة Avenger، وهي الشخصية التي يطالب المعجبون مراراً وتكراراً مارفل بعمل منفرد لها. أدت سكارليت جوهانسون تجربة أداء للأرملة السوداء، التي ظهرت لأول مرة في Iron Man 2، وقالت انها سوف تستمر لتصبح واحدة من الأعضاء المؤسسين من The Avengers، وسوف تظهر في العديد من الأفلام لشركة مارفل السينمائية العالمية.

لم تكن سكارليت جوهانسون أول ممثلة تم اختيارها للعب دور الأرملة السوداء. وذكرت العديد من المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام أنه تم اختيار إيميلي بلانت لهذا الدور. وأفيد في وقت لاحق، بأن بلانت اضطرت إلى التراجع عن تأدية الأرملة السوداء.

وقد أكدت أن السبب في اضطرارها إلى مغادرة Iron Man 2 كان بسبب التزام مسبق لـGulliver's Travels، والذي كان فيلماً كوميدياً بشعاً. لم تتمكن بلانت من الخروج من دور Gulliver’s Travels الذي كان يعني التخلي عن مارفل السينمائية.

غابت إيميلي بلانت عن صفقة ضخمة متعددة مع واحدة من كبرى سلاسل الأفلام في كل العصور، كما كان عليها أن تظهر في الفيلم الذي كان النقاد قالوا عنه إنه سيئ، وبالكاد ظهر في شباك التذاكر.

11. دين نوريس -BREAKING BAD

لعب دين نوريس دور هانك شريدر في Breaking Bad. وكان يؤدي دور زوج أخت زوجة والتر وايت، وكان أيضاً عميل مكافحة المخدرات. يحقق هانك دون قصد في قضايا والتر الخاصة بالمخدرات، والتي كان والتر يقوم بها تحت اسم مستعار "هايزنبرغ".

تم تقسيم الموسم الأخير من Breaking Bad إلى نصفين، مع نهاية النصف الأول يكتشف هانك سر والتر. وسيجابِه كل منهما الآخر في النصف الثاني من الموسم، مع مقتل هانك في نهاية المطاف من قِبل زملاء والتر النازيين الجدد.

كان دين نوريس قد خطط أصلاً ليكون البطل في كوميدي، من شأنه أن يبدأ تصويره بعد انتهاء Breaking Bad. ومع ذلك، عندما اتُّخذ قرار تقسيم الموسم النهائي إلى جزأين، مُنع نوريس من تصوير أول حلقة.

وطلب من فينس جيليجان أن يقتل هانك قبالة خلال النصف الأول من الموسم ... ورفض. واضطر نوريس إلى رفض المسلسل؛ من أجل الانتهاء من تصوير Breaking Bad.

10. مارلون براندو -DÉSIRÉE

في وقتٍ ما اعتُبر مارلون براندو أكثر النجوم جاذبية في هوليوود. وكانت الأدوار تُ عليه من قِبل الاستوديوهات الكبيرة في أميركا، والتي كانت تسعى بشدةٍ ليمثل براندو في أحدث أفلامها.

تعاقد براندو مع فوكس؛ ليظهر في واحد من أفلامها القادمة، يسمى The Egyptian. كان الفيلم عن طبيب في القديمة، والذي صدر بحقه إشادة نقدية. لكن براندو لم يكن هناك، ورفض أن يكون في الفيلم. كان قد قرأ السيناريو وظن أنه سيئ؛ لذلك رفض المشاركة في الفيلم.

هددت فوكس بمقاضاة براندو بمبلغ مليوني ، حيث كان قد وقَّع عقداً للظهور بالفيلم. في النهاية، استقروا على عدم الدخول إلى المحكمة. كان على براندو لعب دور نابليون بونابرت في Désirée، أو يفقد الكثير من المال. أدى مارلون براندو جانبه من الصفقة، وصور Désirée دون أي قضايا أخرى.

9 - جنيفر غارنر -ELEKTRA

يعتبر Daredevil فيلماً مختلطاً من قِبل الجمهور. لديه الكثير من العناصر التي يمكن التعرف عليها من القصص المصورة، لكنه لم يجسدها تماماً. ولم يساعد ذلك تصنيفه PG-13، الذي أُجبر على عمل العديد من التعديلات الرئيسة على الفيلم في اللحظة الأخيرة وصدم الكثير من جمهور القصص المصورة، الذين كانوا يتوقعون قصة مظلمة وعنيفة.

تمكن بن أفليك من الهروب من دور مات موردوك بعد واحد فقط. لا يمكن أن يقال الشيء نفسه عن النجمة المشاركة معه، جنيفر غارنر، التي لعبت دور إلكترا. على الرغم من الأداء الفاتر في Daredevil، قررت فوكس إعطاء إلكترا الفيلم الخاص بها. لم تتمكن جنيفر غارنر من رفض الدور؛ بسبب شرط في عقدها أبقاها على قوة الشركة لتتابع السلسلة.

كان إلكترا أسوأ من Daredevil؛ ما أدى إلى وفاة السلسلة لمدة 10 سنوات تقريباً، حتى أحيته نتفليكس كمسلسل تلفزيوني.

8. روي شايدر - JAWS 2

هناك بعض الحالات الشهيرة من اختيار الممثلين للأدوار في الأفلام الفظيعة، تلك التي من شأنها أن تنتهي في نهاية المطاف بشكل كلاسيكي. رفض ويل سميث دور مورفيوس في The Matrix ليظهر في Wild Wild West، وهو قرار من المرجح أنه ندم عليه.

واحد من أسوأ خيارات الأدوار في كل العصور، هو الذي يُضطر الممثل فعلاً إلى تأديته؛ بسبب لومه على الأدوار السابقة. طُلب من روي شايدر في البداية أن يمثل في The Deer Hunter، الذي سيشهد استقبالاً نقدياً حسناً و5 جوائز أكاديمية. تراجع في اللحظة الأخيرة، حيث شعر بأن القصة غير قابلة للتصديق، وانتهى الدور إلى روبرت دي نيرو للقيام به.

وكان المديرون التنفيذيون في يونيفرسال بيكتشرز غاضبين علي شايدر؛ لتراجعه عن The Deer Hunter. وأجبروه على أن يمثل في JAWS 2؛ ما جعله الوحيد المتبقي من الفيلم الأول. صُنف JAWS 2 ككارثة من قِبل النقاد.

7. ناتالي وود-The Searchers

يعتبر The Searchers واحداً من أعظم الأفلام على الإطلاق، أدى جون واين واحداً من أفضل الأداءات التمثيلية في حياته المهنية. لم يكن الجميع مؤمناً بفيلم The Searchers، وكان لدى ناتالي وود شكوك حول الظهور في الفيلم، ولكن أجبرتها والدتها على قبول الدور.

كانت ناتالي وود من النجوم الأطفال، الذين نشأوا في صناعة السينما. كانت ابنة 17 عاماً عندما بدأ إنتاج The Searchers. شعرت وود في الأصل بأنها ليست ملائمة للدور، كما أنها كانت تعتقد أنها كبيرة جداً للعب الشخصية.

ومع ذلك، كانت لا تزال ملزمة بعقد مع Warner Brothers؛ ما يعني أنها يمكن أن تُجبر على القيام بالدور إذا لزم الأمر. اتضح أنها لم تكن بحاجة إلى ذلك؛ إذ كانت والدة وود قادرة على التوقيع على الفيلم، حيث إن وود كانت دون السن القانونية.

والسبب الرئيس الذي وافقت بسببه والدة وود على القيام بالتمثيل في الفيلم، كان لأنها أرادت أن تُصبح ابنتها الأخرى نجمةً أيضاً. كان أحد شروط وود التي ظهرت في الفيلم؛ هو أن يكون لشقيقتها الصغرى لانا أيضاً دور بارز.

6. ووبي جولدبيرغ -THEODORE REX

لزم الأمر للممثلة الشهيرة ووبي جولدبيرغ خسارة دعوى قضائية لإجبارها على أداء تكرهه.

في عام 1993، كان هناك صدر يسمى Boxing Helena. هذا الفيلم عن جراح بتر ذراعي وساقي المرأة التي يحبها؛ حتى يتمكن من الاحتفاظ بها في الأَسر. استغرق إنتاج Boxing Helena بعض الوقت؛ إذ انسحب عدة ممثلين منه. تركت كيم باسنجر الفيلم بينما كانت ملزمة بعقد، والذي أدى إلى رفع دعوى قضائية ضدها. خسرت باسنجر الدعوى وحًكم عليها بتعويض 8 ملايين ؛ ما أجبرها على إعلان إفلاسها.

وافقت ووبي جولدبيرغ على القيام بفيلم يسمى Theodore Rex. عندما قرأتْ أخيراً السيناريو، حاولت أن تترك الفيلم. ومع ذلك، فإن الدعوى القضائية في قضية Boxing Helena قد شكلت سابقة للممثلين الذين حاولوا ترك أفلامهم؛ ما اضطر جولدبيرغ إلى البعد عن المحكمة وتمثيل الفيلم.

5. كيانو ريفر -The Watcher

هناك بعض الممثلين في هذه القائمة حاولوا اتخاذ المسار القانوني؛ لكي يهربوا من عقود أفلامهم . فعل كيانو ريفز الشيء نفسه، على الرغم من أنه كان لديه عذر غريب، محاولاً تمهيد الطريق للبعد عن التزامه.

في عام 2000، تألق كيانو ريفز في يسمى The Watcher. وقد حاول في السابق التخلص من أداء الفيلم من خلال ادعاء أن صديقاً له قد زوّر توقيعه على العقد. ظهر ريفز فقط في الفيلم؛ من أجل تجنب معركة طويلة محكمة؛ لأنه لم يتمكن من إثبات أن التوقيع لم يكن له.

كما مُنع قانونياً من قول هذه القصة حتى بعد عام من الفيلم. عُرض The Watcher بشكل سيئ للغاية، رُشح الفيلم ريفز لجائزة رازي لأسوأ ممثل مساعد.

لا يزال كيانو ريفز يصر حتى الآن على أنه لم يوقع عقد The Watcher وخُدع للقيام بهذا الفيلم.

4. فال كيلمر -TOP GUN

TOP GUN هو سخيف، لكنه محبوب من فترة الثمانينات. يلعب النجم توم كروز دور طيار مقاتل في التدريب، والذي ينطوي على الكثير من الكرة الطائرة الشاطئية والناس الذين يرتدون النظارات الشمسية. TOP GUN غبي، لكنه يحمل حماسة مُعدية حيال ذلك تجعل من الصعب عدم حبه.

يلعب فال كيلمر دور أيسمان في TOP GUN، هو أعلى طالب في الأكاديمية. ولم يرِد كيلمر أن يظهر في TOP GUN ابداً، ولكن اضطر إلى ذلك بسبب صفقة متعددة مع بارامونت كان ملزماً بالوفاء به. حقق TOP GUN نجاحاً هائلاً في شباك التذاكر، كما فاز بجائزة الأوسكار لأفضل أغنية أصلية، والتي أعطيت لـ"Take My Breath Away" لفرقة برلين.

يبدو أن موقف فال كيلمر تجاه TOP GUN قد تغير على مر السنين، كما أن هناك دعماً كبيراً جداً على الإنترنت ليظهر في التتمة القادمة.

3. إدوارد نورتون -The Italian Job

كسب إدوارد نورتون سمعة أنه من الصعب العمل معه. وبسبب سلوكه في موقع تصوير The Incredible Hulk، طُرد من مارفل السينمائية واستُبدل بمارك روفالو.

ويبدو أن نورتون كان من الصعب عليه أيضاً العمل؛ إذ كان عالقاً في معركة قانونية استمرت 5 سنوات مع باراماونت بيكتشرز؛ بسبب رفضه تنفيذ صفقة متعددة كان قد وقعها معهم قبل سنوات. تمت تسوية القضية أخيراً عندما وافق نورتون على التمثيل في The Italian Job، التي من شأنها أن تكون بمثابة الوفاء بالتزام الفيلم الأخير إلى الاستوديو.

كان The Italian Job فيلماً بريطانياً كلاسيكياً عن سرقة اللصوص ملايين الدولارات من الذهب خلال كرة القدم. طبعاً، النسخة الأميركية لا يوجد بها شيء تقريباً مشترك مع النسخة الأصلية، باستثناء الاسم.

كان The Italian Job أساساً إعلاناً تجارياً لسيارات BMW Mini، والتي كانت بارزة في جميع أنحاء الفيلم. ولا شيء سيجعلك تشتري مثل وجه نورتون خلف عجلة القياد.

2. آنا هاثواي– THE PRINCESS DIARIES 2: ROYAL ENGAGEMENT

كان أول لهاثاواي هو Princess Diaries. وكان عن فتاة في سن المراهقة يُكتشف أنها في الواقع عضو في العائلة المالكة الجينوفيان. وحقق Princess Diaries نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر، وساعد على بدء مهنة هاثاواي في صناعة السينما.

وكان من المقرر أن يُصور جزء ثانٍ لـPrincess Diaries ليصدر في عام 2004. أرادت آن هاثاواي أصلاً أن تظهر في Phantom of the Opera، ولكن اضطرت إلى رفض الدور؛ من أجل الظهور في Princess Diaries 2 .Royal Engagement.

وأشار المخرج جاري مارشال في كتابه "أيام سعيدة في هوليوود: ذكريات آنا هاثاواي"، إلى أنها لم تكن سعيدة مع الاضطرار إلى أداء الفيلم، حتى إنه بذل قصارى جهده للتأكد من أن عملية تصوير Princess Diaries 2 كانت ممتعة لها قدر الإمكان.

تعرض الفيلم للانتقاد من قِبل النقاد، لكنه حقق نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر، ومنذ ذلك الحين، قالت آن هاثاواي إنها ستكون منفتحة لتصوير ثالث في هذه السلسلة.

1 - بيرس بروسنان - REMINGTON STEELE

كان Remington Steele المسلسل الذي حوّل بيرس بروسنان إلى نجم. كان العرض عن محققة خاصة تستأجر رجلاً عسكرياً سابقاً على أن يأخذ هوية كاذبة من Remington Steele، حيث لا أحد يريد توظيف امرأة لحل القضايا. بدأ Remington Steele بقوة كبيرة، لكن انخفضت تصنيفاته مع تقدم المسلسل إلى النقطة التي تم فيها إلغاء العرض بعد الموسم الرابع.

أداء بيرس بروسنان في Remington Steele جعله الخيار الأفضل لنيل دور جيمس بوند. مع انتهاء Remington Steele، اقترب من لعب دور بوند في The Living Daylights.

وأثار خبر حصوله على دور جيمس بوند اهتماماً جديداً في هذه السلسلة؛ ما تسبب في جعل "إن بي سي" تريد تجديد العرض. وهذا يعني أن بروسنان اضطر الآن إلى رفض دور بوند؛ لأنه كان لا يزال ملزماً من الناحية التعاقدية بالظهور في Remington Steele. ذهب دور جيمس بوند في نهاية المطاف إلى تيموثي دالتون.

قد يكون إعادة إحياء Remington Steele نعمة ، كما اعتُبر The Living Daylights واحداً من أكثر الأفلام المنسية لبوند. انتظر بيرس بروسنان 7 سنوات، لكنه حصل أخيراً على فرصة للعب جيمس بوند في Goldeneye. وهذا يعني أن بيرس بروسنان هو الممثل الذي يذكره كثير من الناس عندما يسمعون اسم جيمس بوند.

كانت الأرملة السوداء أول خارقة أنثى في مجموعة Avenger، وهي الشخصية التي يطالب المعجبون مراراً وتكراراً مارفل بعمل منفرد لها. أدت سكارليت جوهانسون تجربة أداء للأرملة السوداء

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من huffpostarabi من خلال الرابط التالي huffpostarabi ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا