السبورة / السبورة

عاجل.. 17 ملحوظة اطاحت بالكاميرون من تنظيم امم افريقيا



قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" سحب تنظيم بطولة الأمم الإفريقية "الكان 2019 من الكاميرون استنادا إلى الفشل في الوفاء بتعهداتها فى إنجاز تنفيذ ملاعب البطولة في ديسمبر القادم على أقصى تقدير.

ولم يشفع لدى مسئولي الكاف تعهدات بيير إسماعيل دونج وزير الرياضة الكاميروني بالإعداد الجيد لكان 2019 وتأكيدات حكومة بلاده للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والكاف استعدادها الكامل للعمل فى الملف ما أعقبها خروج الرئيس الجديد للإتحاد الإفريقي أحمد أحمد، مؤكدا أن الكاميرون غير مستعدة لاستضافة البطولة الأفريقية التي ستزيد من 16 إلى 24 فريقا فى نسخته الحالية.

ورصد الكاف 17 ملحوظة على الكاميرون جات على النحو التالى : تغيير أرضية ملعب التدريب الفرعى وزيادة كفاءة الإضاءة تركيب كاميرات مراقبة عند كل النقط الرئيسية للملعب ملعب أحمدو أهيدجو تغيير شباك المرمى لأنها قديمة وتغيير مكان غرف خلع الملابس إضافة غرفتين للملابس أخرى لأنه من الممكن إقامة مباراتين على نفس الملعب فى نفس اليوم.



كما شملت الملحوظات أيضا إضافة غرفتين للحكام والمسئولين تزويد الملعب بشاشتين إضافيتين إلى جانب المتواجدين فى الملعب زيادة سرعة الاتصال اللاسلكي للإنترنت "واى فاى" تطوير أماكن انتظار السيارات تطوير الطريق المؤدى للملعب إلى جانب توفير الخدمات الطبية فى الفنادق الرئيسية فى المدينة تحسين خدمة حفظ الطعام فى أحد الفنادق المقابلة لملعب "أحمدو أهيدجو" فى العاصمة "ياوندي". 

وعلق الكاف على الفندق الرئيسى لمدينة جاو وتمسك بضرورة تجديد المطبخ وإعادة تأهيل موظفى الفندق وتجديد ممرات مطار ياوندى وطلاء الجدران وإنشاء منطقة معلومات لكل مطار وإنشاء ممرات لكبار الزوار وعدم اختلاطهم بالجماهير، كما تحدث التقرير عن شكوى بعض العمال من عدم صرف مستحقاتهم المالية ما دفعهم للإضراب عن العمل.

فضلا عن الأزمات التى مر بها الاتحاد الكاميروني لكرة القدم وقيام الفيفا بحل اللجنة التنفيذية للاتحاد الكاميروني واختيار لجنة معايير في الاتحاد الكاميروني وذلك بعد إلغاء محكمة التحكيم الرياضي "كاس" الانتخابات التي أتت بتومبي روكو صديقي رئيسا لاتحاد بلاده.

ما جعل رئيس الجمهورية الكاميرونية بول بيا يرد على تصريحات الملغاشي أحمد أحمد رئيس الكاف بأن بلاده ستكون جاهزة لكسب رهان تنظيم الكان سنة 2019 وأنه يجعل هذا الأمر أولوية في رزنامته السياسية.

وخرجت وسائل الإعلام الكاميرونية تشير إلى مؤامرة جرى تدبيرها في الكواليس بين الملغاشي أحمد احمد رئيس الكاف وفوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي نائبه الثالث من أجل تجريد الكاميرون من حقها في تنظيم كأس أمم إفريقيا 2019 ونقلها إلى المغرب مشيرين إلى أن الملغاشي ربط سحب الكان من الكاميرون بصعوده لرئاسة الاتحاد الافريقي بكرة القدم والإطاحة بالأسد الكاميروني العجوز عيسى حياتو من على عرش الكرة الإفريقية وانتخابه رئيسا للكاف.

واستندت وسائل الإعلام الكاميرونية فى الهجوم على الملغاشي أحمد أحمد إلى تصريحاته لدى صعوده على قمة العرش الإفريقي بعد انتخابه وقال خلالها أنه لن يكرر أخطاء عيسى حياتو الذي منح الجابون شرف تنظيم نسخة 2017 رغم عدم جاهزية ملاعبها وكانت النتيجة ظاهرة للعيان من خلال وصمة عار جديدة للكرة الإفريقية تجسدت في حالة الملاعب التي تضرر منها أكثر من منتخب عل غرار الجابون وغانا ومصر.

وعززت صحيفة الشروق الجزائرية عبر صفحاتها نظرية المؤامرة وتصفية الحسابات التى اتبعها الملغاشي أحمد أحمد الذى بدأ في تنفيذ مخطط إقصاء الكاميرون من تنظيم الكان وإسناده للمغرب فى إطار عربون رد الجميل خاصة أن الإتحاد المغربي برئاسة فوزي لقجع لعب دورا فاعلا في مساعدة الملغاشي على الإطاحة بالإخطبوط الكاميروني عيسى حياتو من كرسي رئاسة الكاف من خلال الرحلات الماراثونية لفوزى لقجع لحشد أصوات دعم الاتحادات الإفريقية.

وأفادت وسائل الإعلام الكاميرونية أن الاتحاد الكاميروني لكرة القدم توعد المغرب بمعاقبتها بعد قرار الاتحاد الافريقي لكرة القدم "الكاف" سحب تنظيم أمم افريقيا "الكان 2019 من الكاميرون وإسنادها إلى المغرب.

وأشارت إلى أن الكاف والاتحاد المغربي برئاسة فوزى لقجع يرغبان في الانتقام من الكاميروني عيسى حياتو رئيس الإتحاد الإفريقي السابق الذي كان قد جرع المغرب مرارة سحب تنظيم كان 2015 منها وإسنادها إلى غينيا الإستوائية.

وأوضحت أن العقاب الذى يجهز له الاتحاد الكاميرونى يتمثل فى حشد الكاميرون دولا إفريقية وأخرى صديقة من قارات أخرى لإجهاض حلم المغرب في تنظيم سواء فى 2026 أو 2030.

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا السبورة لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا